تحت رعاية غبطة رئيس الأساقفة سهيل دواني مؤسسة الأميرة بسمة في القدس تحتفل بإفتتاح قسم تأهيل الأطفال بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية

القدس- افتتحت مؤسسة الأميرة بسمة للأطفال ذوي الإعاقة في مقرها في جبل الزيتون اليوم الإثنين 27 تموز 2015 قسم تأهيل الأطفال للعلاج الشامل تحت رعاية غبطة رئيس الأساقفة سهيل دواني. هذا القسم الذي تم ترميمه مؤخراً بدعم سخي من البنك الإسلامي للتنمية. وقد حضر معالي وزير القدس الأخ عدن ان الحسيني والسيد م. هاني أبو دياب ممثلاُ عن البنك الإسلامي للتنمية وعدد من ممثلي شركاء وداعمي المؤسسة

وقد ابتدأ الافتتاح بكلمة من عريف الحفل السيد أيمن رمضان الذي رحب من خلالها بالضيوف والمُشاركين، تلاها كلمة غبطة رئيس الأساقفة سهيل دواني والذي أشاد بدور مؤسسة الأميرة بسمة والخدمات التي تقدمها في المدينة المقدسة لجميع فئات أبناء شعبنا من المناطق الفلسطينية وشكر كافة الموظفين والعاملين في المؤسسة. وافتتح معالي وزير شؤون القدس الأخ عدنان الحسيني كلمته بالمُباركة لافتتاح القسم، هذا وقدم السيد ابراهيم فلتس مدير عام المؤسسة كلمة عبر من خلالها شكره وامتنانه لكل من قدم وساهم في هذا المشروع ولا سيما دور البنك الاسلامي للتنمية الممول الرئيسي

وأشار السيد  فلتس إلى  أنه  من خلال قسم تأهيل الأطفال تستمر المؤسسة  ومنذ 50 عاما بتقديم خدمات التأهيل للأطفال ذوي الإعاقة الذين يأتون من كافة أنحاء الضفة الغربية وغزة والقدس. ويتلقّى هؤلاء الأطفال العلاجات اللازمة والتي هم بحاجة اليها حتى يتسنى لهم خوض حياة سليمة ومستقلة. وأوضح بأن مركز الأميرة بسمة هو واحد من أكبر أربع مراكز تأهيل وطنية في فلسطين وهو الأكثر إختصاصاً في مجال توفير خدمات التأهيل للأطفال

وأكد السيد فلتس بأنه في المؤسسة مختصون ومعالجون ذو كفاءات عالية يوفرون العلاجات المتخصصة في المجالات التالية: العلاج الطبيعي، الوظيفي، المائي، علاج النطق والتواصل، العلاج الترفيهي/النفسي، العلاج بالموسيقى، الدعم النفسي للطفل والعائلة، وقسم التوحد الذي يضم غرفة علاجية حسية من الأحدث في فلسطين. بالإضافة لتواجد أطباء مختصون في التأهيل وعلم النفس التطويري وطب الأعصاب للأطفال

ومن الجدير ذكره أن مؤسسة الأميرة بسمة بدأت تقديم خدماتها  منذ عام 1965 والتي تعمل منذ ذلك الحين على تمكين الأطفال ذوي الإعاقة وأسرهم وتسعى من أجل دمج الأطفال في مجتمعاتهم المحلية. ذلك ومن خلال توفير خدمات التأهيل الشامل والتعليم الدامج، وتطوير ونشر أفضل الممارسات العلمية، والمناصرة والتوعية على السياسات والتشريعات التي تخص الأطفال ذوي الإعاقة

وتقدم المؤسسة برنامج تأهيل شامل للأطفال ذوي الإعاقة من القدس والضفة الغربية وقطاع غزة الذين تتراوح أعمارهم منذ الولادة وحتى عمر 15 سنة، ويتضمن البرنامج الأساليب العلمية الحديثة في العلاج. ويتضمن البرنامج فترة علاج مكثف بحيث يتمكن الأطفال ذوي الإعاقة وأمهاتهم من الإقامة في مركز الأميرة بسمة لمدة تتراوح ما بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ويقدم لهم العلاج المكثف والمستمر للطفل ويتم تعليم الأم على تقنية التعامل مع طفلها

هذا وبالإضافة إلى الخدمات التأهيلية والعلاجية للأطفال ذوي الإعاقة تقدم مؤسسة الأميرة بسمة خدمات التعليم الدامج للأطفال ذوي الإعاقة في مدرسة الأميرة بسمة، كما توفر برنامج التدريب المهني للأشخاص البالغين ذوي الإعاقة في الورشة المحمية

11728977_832090973564534_5915342796390393353_o

11754605_832088373564794_3849276964721312384_o

11779764_832087100231588_1424104431836507344_o

11754787_832087883564843_7280291050652171095_o

11813366_832087483564883_8033200730159969824_n

11722264_832090640231234_6403915224515676082_o