تخريج الفوج الثامن من طلبة مدرسة الأميرة بسمة الثانوية الدامجة

rsz_1dsc_6150

احتفلت مدرسة الأميرة بسمة الثانوية الدامجة مساء اليوم السبت بتخريج وتكريم الفوج الثامن من طلبة الثانوية العامة “التوجيهي” فرع العلوم الإنسانية للعام الدراسي 2016-2017، بحضور مهيب من أولياء أمور الطلبة، وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية لمؤسسة ومدرسة الأميرة بسمة، بمشاركة ثلة من الشخصيات الدينية والإعتبارية والوطنية المقدسية، على رأسهم عطوفة محافظ القدس المهندس عدنان الحسيني، وغبطة رئيس أساقفة القدس والشرق الأوسط المطران سهيل دواني، والعميد القس حسام نعوم، ونائب مدير تربية القدس الأستاذ خالد حماد.

استهلّ الحفل بدخول موكب الخريجات والخريجين، يتقدمهم مدير المدرسة السيد وسيم علي، ومدير عام مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس السيد ابراهيم فلتس، تلا ذلك الوقوف دقيقة صمت إجلالاً وإكباراً للشهداء، وتحية صمود وعِزة للأسرى البواسل في معركة الكرامة التي يخوضونها منذ ثلاثة أسابيع، تبعها إلقاء التحية الوطنية إبان الاستماع الى السلام الوطني الفلسطيني.

وفي كلمة لغبطة المطران سهيل دواني، عبّر فيها عن سروره بإنجازات مدرسة الأميرة بسمة الثانوية الدامجة، وعن فخره بوجود مدرسة تؤمن بضرورة وجود إطار تعليمي جامع يضم كافة شرائح الطلبة مع بعضهم البعض في بوتقة واحدة، ودمج الطلبة ذوي الإعاقة مع غيرهم لبناء مجتمع متكافئ يقوم على المساواة وتقبل الاختلاف. وأعرب غبطته عن فخره باستراتيجية عمل مؤسسة الأميرة بسمة في معالجة اضطراب التوحد، كما شكر نيافته سمو الأميرة بسمة بنت طلال لدعمها المتواصل للمدرسة، وأشاد بدور الأهل على ثقتهم التي أولوها للمدرسة وطاقمها المتميز واستثمارهم في بناتهم وأولادهم.

وفي كلمة لوزير القدس، المهندس عدنان الحسيني، بدأها بتحية الى الأسرى الأشاوس الذين يسطرون معركة النضال بأمعائهم الخاوية، كما هنأ بدوره الطلبة الخريجين وذويهم لما بذلوه من مجهود مضنٍ خلال السنة الدراسية، وقطفهم ثمار تعبهم الناضجة، بقوله: “إن انتهاء مرحلة الدراسة الثانوية ما هي إلا البدء برحلة الحياة والبحث عن الذات، وشق الطريق لتكوين مواطنين صالحين حريصين على الوطن، دؤوبين في العمل لخدمة فلسطين بأمانة وإخلاص”.

وفي كلمة لمدير عام مؤسسة الأميرة بسمة، السيد ابراهيم فلتس، صرّح فيها عن فرادة المدرسة  كونها تخدم شرائح متعددة من الأطفال، والأطفال ذوي الإعاقة، وجدد عهد المؤسسة باستمرارية المؤسسة بالعمل على تمكين الأطفال ذوي الإعاقة من خلال العلاج والتعليم، في رؤية واضحة أن كل طفل ذوي إعاقة أو من غير إعاقة متساو بالفرص، ومؤهل للحصول على خدمات تمكنه من أن يكون فردا فاعلا ومستقلا في المجتمع، والنهي عن ثقافة مفهوم العبء والاعتماد السلبي على الآخرين.

وقد تخلل الحفل عدة فقرات فنية، تنوعت بين الدبكة الشعبية والرقص التراثي، والعزف المنفرد على آلة العود. وقد ألقت كلمة الخريجين، الطالبة رانية الصفدي، استذكرت فيها رحلة دامت اثني عشرة عاماً من الاستكشاف والمتعة، في حين ألقى السيد نضال أبو جمعة، كلمة رئيس لجنة أولياء الأمور، والتي عبر فيها عن تميز مدرسة الأميرة بسمة ببنائها جسر التواصل المستمر مع أولياء الأمور وإشراكهم في العملية التربوية.

وفي كلمة لمدير المدرسة السيد وسيم علي، أشار فيها إلى عراقة المدرسة وإرثها التاريخي، إذ يرجع تأسيسها لعام 1987، وتسلسل علي ذاكراً المراحل التطويرية التي مرّت بها المدرسة إلى حين ولوجها لمرحلة الثانوية، وقدرتها على تخريج طلاب الصف الثاني عشر “التوجيهي”، مشيرا أن المدرسة تحتوي على قرابة 500 طالبة وطالب، 30% منهم من ذوي الإعاقة، منوّها أيضاً بتوفر كافة الوسائط التكنولوجية للدعم التعليمي والملائمات في المدرسة، وقد عرّج علي بكلمته على إنجازات المدرسة، ومشاركة طلابها في عدة مهرجانات وجوائز على مستوى محافظة القدس.

وفي نهاية الحفل، قام نيافة المطران دواني، يرافقه وزير شؤون القدس المهندس عدنان الحسيني، ومديري مؤسسة ومدرسة الأميرة بسمة الثانوية الدامجة بتوزيع الشهادات على الطلبة الخريجين، ودروع الشكر والتقدير للأساتذة وبعض الشخصيات التي قدمت الدعم للمدرسة، وكذلك شهادات التقدير والامتياز للطلبة المتفوقين، وهن: الطالبة هديل الصياد، الطالبة سعاد خويص، الطالبة ملك زمرد، الطالبة نعمات النتشة، الطالبة تيماء عثمان، وتقدير الطالب المثالي للطالب: حربي عثمان.

أسماء الخريجون مرتبون حسب الأبجدية: إبراهيم علاء حسن أبو الهوى، أحمد راشد إبراهيم سمان، أحمد عبد الباسط حسن أبو ارميلة، أحمد علي أحمد خشان، إنتصار ممدوح محمد كمال الخالص، تيماء جلال محمد عثمان، حربي هاشم حربي عثمان، حربي هاشم حربي عثمان، حسين عبد الناصر عطا جبر، حلا محمود عطية قراوي، حنين ماهر يوسف أبو غنام، خليل محمد خليل أبو الهوى، رانية مروان جمال الصفدي، سعاد خالد محمد خويص، صابرين يوسف خليل الصياد، طاهر محمد طاهر  خويص، عمر عصام محمد المنير، كرم رياض محمد خويص، ماهر مدحت شاكر أبو رميلة، محمد جهاد شعبان داوود، محمد رياض محمد البكري، محمد عادل عبد الحافظ زبلح، محمد عمر محمد خويص، محمد عمر محمد صياد، ملك جهاد جواد زمرد، مهند محمد عطا ناصر، نادين جمال محمد عبدالله زبلح، نعمات ناصر محمد النتشة، هديل محمد علي الصياد.