مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس تحصد للمرة الثانية شهادة الأعتماد الدولي JCIA

اجتاز مركز تأهيل الاطفال في مؤسسة الاميرة بسمة بالقدس، للمرة الثانية وبنجاح فحص شهادة الاعتماد الدولي الJCIA، ليستمر في المحافظة على الجودة في تقديم الخدمات التأهيلية وليكون لغاية هذه اللحظة المركز التأهيلي الوحيد في فلسطين الحائز على شهادة اعتماد الJCIA.

حصلت مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس على الاعتماد في نهاية العام 2015، وهو فحص يجدد كل ثلاثة سنوات للرعاية التأهيلية، وفي كانون الأول من العام 2018 اجتازت المؤسسة الفحص الثاني والذي يمنحها شهادة الاعتماد للثلاث سنوات القادمة. وتعتبر شهادة الاعتماد الدولي من أهم انجازات مركز التأهيل والتي تشهد على أن المؤسسة تقدم خدمات تأهيلية ذات جودة وبحسب المعايير الدولية.

وقد أبدى مدير عام المؤسسة السيد إبراهيم فلتس شكره وتقديره لكافة الطواقم العاملة في المؤسسة على جهودهم ومثابرتهم لاجتياز هذه المرحلة الهامة مضيفاً : “إن المؤسسة هي إحدى المؤسسات الريادية التي تسعى دائما من أجل تطوير المعرفة والخبرات في مجال تأهيل الأطفال. وإن الحصول على شهادة الاعتماد الدولي هو شهادة حيه على جودة الكفاءة العلمية المتقدمة في مجال التأهيل الشامل، كما وهو التزام مستمر وواضح لجودة الخدمات التي تقدمها المؤسسة للمنتفعين”.

وفيما يخص عملية الحصول على شهادة الاعتماد فقد اضافت السيدة فيوليت مبارك مديرة مركز التأهيل: “إن طاقم مؤسسة الأميرة بسمة مؤهل ويتسم بالمهنية العالية في تقديم الخدمات التأهيلية للمنتفعين. وإن الحصول على الاعتماد الدولي يعطي الثقة للمنتفعين وأهاليهم بأن مركز التأهيل يتميز ويلتزم بسياسات ومعايير صارمة للحفاظ على سلامة المنتفعين، وتقديم خدمة تأهيلية ذات جودة، بالإضافة إلى الدعم والتمكين اللازمين للمنتفعين”.

والاعتماد الدولي JCIA، يعمل في أكثر من مائة دولة حول العالم من أجل تقديم الاعتماد. وتسعى المئات من المؤسسات الصحية في العالم للحصول على الختم الذهبي للاعتماد الدولي ال JCIA بدءا من المراكز الطبية الاكاديمية وصولا إلى المراكز الصحية والمستشفيات ومزودي الخدمة.

وفي مركز تأهيل الأطفال في مؤسسة الأميرة بسمة بالقدس، يحصل  سنوياً ما يقارب على 700 طفل من ذوي الإعاقة الفلسطينين القادمين من قطاع غزة والضفة الغربية والقدس على خدمات تأهيلية  حيث تعمل المؤسسة على التغيير الأيجابي في حياة هؤلاء الأطفال وأهاليهم.