وحدة التوحد

مع إزدياد عدد الأطفال الذين يعانون من إضطراب طيف التوحد في فلسطين، أدرجت مؤسسة الأميرة بسمة التوحد كأحد أهم البرامج في المؤسسة. فقد قامت المؤسسة في العام 2011 بإنشاء وحدة ذات درجة عالية من التخصص في مجال التوحد بتمويل من الإتحاد الأوروبي من خلال مؤسسة دياكونيا \مكتب الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. 

وتهدف هذه الوحدة لتأهيل وتعليم الأطفال الذين يعانون من إضطراب طيف التوحد، وتتكون من غرف علاجية وتعليمية وغرفة حسية. وتعتبر الغرفة الحسية الأولى من نوعها في فلسطين، وتم تجهيزها في بيئة مصممة خصيصاً لتمكين الأطفال الذين يعانون من طيف التوحد وغيرها من الإحتياجات الخاصة إلى الإستفادة من مجموعة واسعة من التجارب الحسية لأغراض العلاج، التعلم، التحفيز والإسترخاء. 

وتعتبر مؤسسة الأميرة بسمة منذ العام 2011 من المؤسسات الرائدة في مجال التوحد في القدس الشرقية والضفة الغربية وقطاع غزة. 

Therapy session in the sensory room.

جلسة علاجية في الغرفة الحسية

 

اضف رد